الله محــــــــــــبة

الله محــــــــــــبة

    فيلم القديسة برناديت جسدها لم يفسد و شاهدت العذراء

    شاطر
    avatar
    cross
    ابن ايسوس
    ابن ايسوس

    شفيعى : امنا تماف ايرينى
    مزاجى :
    بلدك : مصر
    ذكر
    عدد الرسائل : 1114
    العمر : 29
    اية بتحبها : توكل على الرب بكل قلبك وعلى فهمك لا تعتمد
    العمل : خادم امين ليسوع
    الاوسمة :
    نقاط : 2147483647
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 07/09/2008

    GMT + 6 Hours فيلم القديسة برناديت جسدها لم يفسد و شاهدت العذراء

    مُساهمة من طرف cross في الخميس 2 يوليو 2009 - 3:56

    هدية فيلم القديسة برناديت جسدها لم يفسد و شاهدت العذراء

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    لتحميل الفيلم

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الجزء الاول

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الجزء الثاني

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الجزء الثالث

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





    الإخوة الأحباء
    أضع بين أيديكم اليوم فيلماً رائعاً بكل ما تحمله من معاني كلمة رائع
    أكتب كلامي هذا وأنا احمل دموعي على خدي بعد أن أجهشت بالبكاء بعد مشاهدة
    هذا الفيلم الرائع الذي أثر في نفسي كثيراً لم أكن أدري أننا يجب أن نعاني
    لدخول ملكوت السموات وأدركت الآن أن رئيس العالم يحاول أن ينسيني أنني
    بضيقات كثيرة ينبغي أن أمر لكي أرث ملكوت السموات أذهلني كَم الألم
    والمعاناة التي عانتها هذه القديسة وكم الاتهامات والتشكيك من جانب الناس
    التي يحرّكها رئيس هذا العالم وبالمقابل الحب والبذل والهدوء والعلاقة
    السرية بينها وبين الإله الخالق. كم أشتاق أن يكون لي نفس هذه العلاقة
    الرائعة مع إلهي ومخلصي ، ولكن خطاياي التي أكتمها في قلبي خطاياي
    المحبوبة لنفسي مثل محبة إبراهيم لاسحق ولكن إبراهيم ضحى باسحق ولكني أرفض
    أن أضحي باسحاقي ، ارفض أن اضحي بخطيئتي لأني أجد فيها لذة ولم أجد في
    الله لذة سريعة. عندما شاهدت الفيلم وقصة هذا السيدة أدركت قيمة الله أو
    بالحري طلبت من الله أن يعطيني أن أدرك قيمته وغلاوته وحلاوة عشرته التي
    جعلت هذه المرأة تحتمل الأمراض الجسدية والاتهامات والهزء والتعيير بل
    وبعد كل هذا ترى نفسها لا تستحق الملكوت بل وأنها لم تفعل شيئاً أخجلني
    اتضاعها وفضح كبرياء المستتر بحلل الاتضاع الزائف أضع بين أيديكم صورة حية
    لقديسة عاشت وسطنا واضطهدها أناس ليسوا من الشارع وليسوا كفاراً بل رجال
    من الكنيسة لتكون لنا مثالاً أن نركِّز في شخص المسيح ولا نتأثر بأي شخص
    لا يسلك كما سلك المسيح بل نصلي من أجله ونثق أن كل أمورنا في يد الله
    نفسه وهو يهتم بنا كما يهتم الانسان بنفسه وبجسده

    يارب
    ارجوك بارك كل مَن يحضر هذا الفيلم ببركة روحية وافتح أذهاننا لأن الوقت
    المتاح لنا في هذه الحياة قصير جداً وهيئة هذا العالم ستزول ستزول ستزول
    أرجوك يارب افتح اعيننا لنرى ونصدق ونؤمن أننا سنغادر هذا العالم ولا نؤجل
    التوبة وأن نفضح أنفسنا بالاعتراف بخطايانا بدلاً من ننفضح أمام الخليقة
    كلها ونندم حيث لا ينفع الندم ونسكب الدموع الآن قبل أن يأتي وقت لا نجدها
    أصلي من أجلي نفسي بالدموع ومن أجل كل شخص يقرأ هذا الموضوع لنصلي جميعاً
    من أجل بعض ومن أجل العالم كله أن يعطينا الرب أذان صاغية لهمساته وقرعه
    على قلوبنا جميعاً صلوا جميعاً من أجلي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 20 أبريل 2018 - 1:22